who is without sin cast the first stone

مَنْ منكم بلا خطية ؟ عادة ما نبرر خطايانا ونبسطها. ولكننا نلقي الضوء الأكبر على خطايا الآخرين .. ما أسهل أن نختبىء وراء عدم نشر غسيلنا أمام الناس. هذه النفسية أصبحت ثقافة وحضارة معظم مجتمعاتنا. كثيراً ما نهتم بصورتنا الخارجية فيم تقول الناس عنّا أكثر من اهتمامنا بالحقيقة وعمق ذواتنا. من تقول الناس أني أنا هذا ما سأله يسوع لتلاميذه ومن تقولون انتم يا تلاميذي أني أنا. فإن المسيح من خلال هذا السؤال لا يبحث عن مجد ومدح أو تمييز واعتبار من الناس وكم الجمهور والمعجبين والشاكرين له ... هو كان يريد أن يوضح حقيقة لاهوتية... هو كان يعرف من هو في نظر نفسه. لم يسأل ذلك السؤال شكاً منه في هويته، وقدرته ووجوده بل كان يريد أن يفهّم تلاميذه وينبههم إلى فهم طبيعته وذاته الإلهية. لأن معرفة من هو المسيح كان أساسي جداً. من تقول الناس أني أنا وليس ماذا تقول الناس عني وعن المشاريع الخيرية التي عملتها وعدد المرضى الذين شفيهم وكم من الفريسيين أخزيتهم وفضحت نفاقهم. كان المسيح يريد من تلاميذه التركيز على من تراه الناس وليس ماذا ترى عنه الناس . من هو وليس ماذا يعمل، كان هناك الكثيرين ممن كانوا يعملون قوات وعجائب ... كان هناك الأنبياء والمعلمين . ولكن المسيح طرح ذلك السؤال ( من تقول الناس أني انا ) فأذا لم تعرف الناس أنه الابن وأنه كذلك الله المتجسد وأنه الفادي فهو لم يضيف شيء على حياتهم الأبدية لربما فقط الجسدية الأرضية ولكن دون إدراك حقيقته. المسيح الذي بدونه لا يستطيعون أن يَخلِصوا .كثيرا ما ننشغل وننبهر بـأعمال [...]

By |2017-08-28T01:29:04-05:00August 28th, 2017|تأملات, كتابات بالعربية|Comments Off on who is without sin cast the first stone

البحث عن السعادة

البحث عن السعادة هو جزء من حياتنا اليومية. السعادة تلك اللؤلؤة الباهظة الثمن التي إن وجدها شخص ما لباع كل ما يملك واقتناها.. كثيراً ما نعبر عن السعادة بأنها راحة البال أو الرضا والشكر أو هي حالة السلام والاطمئنان التي قلما وجدت في حياة معظمنا. لا أعرف شخصاً حتى الآن لم يكلمني عن هذا الموضوع من قبل، وإن لم نتكلم به فنحن نسعى له ونتمناه ونحاول الوصول إليه.  هناك حقيقة علمية تؤكد أننا كلما سعينا لنيل السعادة كلما أضعنا فرص امتلاكها؛ فالسعادة ليست شيئاً واحدا، بل هي توفر بعض العوامل مجتمعة. السعادة تكمن داخل ذواتنا وهي جزء لا يتجزأ من تكويننا.  أغلب الناس يفكرون بالسعادة بسطحية المشاعر التي تراودهم في مرحلة المراهقة،  تلك المشاعر التي يختبرها الشخص في مكان ما ومع شخص ما - ولا يريد أنه أن يستيقظ من حلم تلك المرحلة والأخطر من ذلك تصبح هذه المشاعر هي ما يقيس عليه الفرد حياته القادمة متوقعاً بأن الغد سيكون بتلك الصورة الوردية. طبيعتنا البشرية تجعلنا نقيس الأمور بمقاييس مادية وهنا أقصد عبر حواسنا الخمسة.  لذلك يظن البعض أن وجود علاقة حميمة هي ما تجلب السعادة بينما البعض الآخر يرغب بامتلاك المزيد أملاً في تحقيق السعادة. السعي الدائم لما يظن الناس بأنه السعادة أو تحقيق تلك الحالة من خلال الأشياء الخارجية ، يدفع بعض الناس إلى التورط في سلوكيات مدمرة مثل الإدمان وتناول الكحول أو حتى الانتقال من علاقة عاطفية لأخرى. السعادة تنطلق لنظرة الإنسان الصحية عن ذاته، تقديره لما يمتلك. السعادة قرار لا يأخذه آخر منك. فالتعيس هو المتضرر الأول والسعيد في الاتجاه الآخر هو [...]

By |2017-01-23T19:47:35-05:00December 1st, 2016|كتابات بالعربية, مقالات|Comments Off on البحث عن السعادة

جذور الثقة بالنفس (Confidence Roots)

الثقة بالنفس أمر يحتاجه كل شخص فينا وتبدأ جذوره العميقة في طفولتنا. الطريقة التي تعامل بها أهالينا معنا، كلامهم، تعابير وجههم وحركة أجسادهم التي غالباً ما نستخف بأهميتها ودورها الكبير في إيصال رسائل إيجابية أو سلبية للمتلقي مهما كان عمره صغيرا. ثقتنا بأنفسنا مرتبطة بأحداث وذكريات راسخة في عقولنا ومتخذه زوايا ثابتة في نفوسنا وقلوبنا. الطريقة التي ننظر بها الى أنفسنا هي انعكاس مباشر للطريقة التي تلقيناها من معلمينا، أصدقائنا وكذلك رجال الدين وخصوصاً في الأوقات التي لم نكن على قدر توقعات هولاء الأشخاص وذلك لما يلعبه دور هؤلاء من دور أساسي في تكويننا النفسي والاجتماعي. معظم الأهل يحبون أولادهم وإن اختلفت طريقة تعبيرهم عن تلك المحبة. الأهم هنا هل يشعر الطفل بأنه مفهوم من قبل أهله، فعلى سبيل المثال هل يشعر الأولاد بالأمان بمشاركة أهاليهم عما يشعروا به مهما كانت مشاعرهم وتجاربهم. عندما لا يجد الطفل في مرحلة مبكرة من عمره مكاناً آمناً يلجأ إليه، يصبح فريسة سهلة للمجتمع الخارجي ، والأصعب من ذلك أن الطفل يتعلم منذ صغره أن عليه ان يتدبر أمره، فهو بذلك يفقد الشعور بالأمان داخل بيته وخارجه. وهذا يزرع في الطفل فكرة أن العالم مكان غير آمن لذلك تتأثر رؤيته لنفسه وفي الأغلب يتشوه مفهومه عن نفسه وقيمته. على الأهل أن يتذكروا أهمية التواصل والحديث مع أبنائهم بطريقة تشجعهم على الكلام والتعبير عما يدور في نفسهم، وأبسط هذه الطرق هي التوقف عن إشعار الطفل بأنه [...]

By |2017-01-23T19:47:42-05:00December 1st, 2016|كتابات بالعربية, مقالات|Comments Off on جذور الثقة بالنفس (Confidence Roots)

ما هي حدودي وما هي حدود الآخرين؟ (Establishing Boundaries)

نفكر ونصور الشخص الجاهز لتلبية طلبات الناس حوله والذي يضحي بنفسه ووقته في سبيل إرضاء الآخرين على أنه شخص مثالي ونعتبر هذه الصفات إيجابية، وعلى النقيض منها أي عندما نرى الناس حولنا يرفضون مساعدتنا في تلبية احتياجاتنا ننعتهم بالأنانية والغرور. وفي الكثير من الأحيان نقول إنهم وضعوا حواجز بينهم وبين الآخرين وغالباً ما نعتبر الأمر سلبي.. كأن مثلاً أن تطلبي من جارتك أن تطرق بابك قبل الدخول فنراه أمرا محرجا وبعض الناس يعتبرون ذلك من أسباب الحفاظ على العلاقة القوية أو من السهل علينا أن نضع الحدود الجغرافية حول بيوتنا ومحلاتنا أو قطعة أرض نملكها ونتوقع من الجميع احترامها وعدم التعدي عليها. فهناك الكثير من القوانين التي تحفظ لنا هذه الحقوق، أما بالنسبة لوضع حد بيننا وبين الناس فهنا نتراجع تحت ضغوط عاداتنا وتقاليدنا التي هي في الأساس مبنية على أسس صحيحة ولكنها مع الوقت وقلة نضوجنا الفكري والاجتماعي، أصبحت ثقلا ومصدر إزعاج. Can I find my boundaries? فإذا قضينا وقتاً طويلاً وأكثر من اللازم في تلبية احتياجات الآخرين فلن يكون هناك وقت للاهتمام بأنفسنا واحتياجاتنا الشخصية. لذلك فالأشخاص الذين يسعون دائماً لإرضاء الآخرين فإن مفهوم بناء الحدود بينهم وبين الآخرين غير واضح ومشوش، فهم في الغالب لا يعرفون أهمية ذلك وإن أدركوا وعرفوا أهمية وضع حد بينهم وبين الآخرين فهم لا يسعون إلى تغيير الأمر. وهذا السلوك مبني على عدة أسباب أهمها الخوف من خسارة أحبائهم وعلاقاتهم مع الأهل والأصدقاء، لذلك يبقى هؤلاء الأشخاص تحت تخدير مسميات دينية أو اجتماعية غير صحيحة. خلال حديثي مع الناس عبر فترات زمنية مختلفة وجدتهم لا يبادرون [...]

By |2017-01-23T19:47:51-05:00December 1st, 2016|كتابات بالعربية, مقالات|Comments Off on ما هي حدودي وما هي حدود الآخرين؟ (Establishing Boundaries)

القلق الطبيعي والقلق المرضي

ما الفرق بين القلق الطبيعي والقلق المرضي اهم الاعراض المصاحبة للقلق القلق كرد فعل طبيعي يعد القلق رد فعل طبيعي للمواقف التي نمر بها من ضغط الحياة المستمر، ويصبح مشكلة إذا تحول من دائرة المتوقع أو الحد المعتدل المتمثلة بتوترك قبل الامتحان، أو لقائك بشخص تربطك به ذكريات مؤلمة، مرض طفلك وغيرها من المواقف اليومية التي تجابه معظم الأفراد في كل مكان وزمان. جميعنا في مرحلة من مراحل الحياة وبسبب الضغوط النفسية والاجتماعية وحتى الدينية التي نواجهها، نجد أنفسنا غالباً نستجيب أو نتفاعل مع تلك المؤثرات بالقلق والتوتر، وعندما يصبح القلق مفرطاً أي عندما يمنع الشخص من التمتع بحياته اليومية ويبدأ القلق بالتأثير على أدائه في العمل وتركيزه في الأمور الروتينية، أي عندما يشعر الشخص بأنه لا يملك القدرة على وضع حد لما يوتره فهنا عليه ألاّ يستهين بما يمر به من اعراض، بل عليه أن يطلب المساعدة من المختص في هذا المجال. يُصيب القلق النساء بمعدل الضعف عن الرجال ويبدأ في مرحلة مبكرة من حياة الإنسان وتعود إلى مرحلة الطفولة المبكرة. تشير الأبحاث إلى أن سبب القلق يعود إلى العامل العضوي أو التركيبة الكيماوية لجسم الإنسان وكذلك العامل البيئي. علاقة القلق بالاكتئاب عادة ما يتزامن القلق مع الاكتِئاب وفي الكثير من الأحيان لا يمكن التفريق بينهما؛ فهما يتزامنان مع بعضهما البعض كالتوأم. ولكن هذا لا يعني أن وجود هذين العاملين ضمانة لأن يعاني الشخص من القلق المرضي في حياته. ومن المسببات الأخرى للقلق المرضي هو تعرض الأشخاص إلى صدمات أو نكبات مثل تعرض الطفل إلى الإساءة الجسدية من جهة وكذلك الإساءة الجنسية، وكذلك اختبار [...]

By |2017-01-23T19:48:34-05:00October 26th, 2016|كتابات بالعربية, مقالات|Comments Off on القلق الطبيعي والقلق المرضي

سجناء المستقـبل

سجناء المستقـبل إعادة فحص طريقة التفكير وانعكاساتها أهمية مراجعة الذات عندما تمر عليك السنين دون ان تجلس مع ذاتك وبمعزل عن ما يحيط بك من تشويش وتدخل الاخرين، ستجد نفسك تدور في نمط متكرر من امور الحياة وانشغالاتها، فإما أن تُحبط وتستسلم لواقع الحال فتصبح فاعليتك اقل من المعتاد أو أن تسعى جاهدا لتُظهر لمن حولك أن كل امورك في تقدم مستمر. لذلك إذا أردت أن يكون مستقبلك مختلفا عن المحيطين بك، فانت تحتاج إلى وقفة صادقة مع ذاتك. الكثير منا لايستطيع التمتع بيومه وحاضره، لأنه إما هو منهك وقلق بأمور الغد وما يُخفيه، أو إنه يفضّل العيش على عتبة الماضي وذكرياته الجميلة منها والمؤلمة. الكثير من الناس لا يريدون أن يواجهوا مصاعب الحياة اليومية بسبب الخوف والتردد فيصبحون أسرى للماضي. كيف؟ لأن السلوكك والاعتقادك الحالي ما هما إلا امتداد أو انعكاس للماضي. لماذا تتوقع أن يكون مستقبلك مختلف!! مستقبلك المهني، العلاقات، والحياة الأسرية.. إلى آخره من أسلوب معيشة والقرارات التي تتخذها بشكل يومي والتي تؤثر حتماً على مسار حياتك. فالمستقبل ليس بالأمر المجهول، الغامض، المخيف أو حتى المشوق بعد الآن، فهو ببساطة سيكون نسخة مطابقة لماضيك مع فارق واحد وهو اختلاف الزمن. لماذا نخاف من مواجهة المستقبل نحن في الغالب نكره الماضي لأننا نعلم أننا فقدنا السيطرة عليه ولا نملك من قوة لتغييره. في الماضي سقطت أمور كثيرة في حياتنا. في الماضي واجهنا مصاعب عديدة لم نتخطاها لعدة أسباب. قلة الخبرة والحيلة، ضعف المراقبة والمتابعة من أهالينا أو عدم إعطائنا فرصة في مدارسنا ومجتمعاتنا. ماضينا فيه أخطاء نخجل منها ونتمنى ألا يعرفها أحد، نتمنى [...]

By |2017-01-23T19:48:41-05:00October 26th, 2016|كتابات بالعربية, مقالات|Comments Off on سجناء المستقـبل

تمرد مشروع

تميزك واختلافك قد يُفسر على انه تمرد المعتقدات المختلفة للأصدقاء الثلاثة أصدقاء دانيال الثلاثة بتجربة صعبة جداً أثناء تواجدهم وعملهم في مملكة بابل. فهم – كيهود -لهم معتقداتهم الخاصة بهم والتي كانت تميزهم عن باقي شعوب الأرض. لذلك عندما أدرك خدام الملك أن هولاء الأشخاص مختلفون عن غيرهم في السلوك والإيمان والقوة ولهم شخصياتهم ولا يطيعون الأوامر الصادرة من الملك حيث إنها لا تتناسب مع إيمانهم وقيمهم. لذا ابتدأ خدام الملك بمضايقتهم بمسألة ماذا يأكلون أو يشربون. دانيال 3 موضوع الطعام والشراب عند هؤلاء الثلاثة لم يكن قصه أسلوب معيشة أو نمط معين من الأسلوب الذي تبنوه مجدداً لحياتهم. فرفضهم لتناول ما كان يقدم إليهم في قصر الملك من طعام هو مسألة متعلقة بأمور لم يفهمها مَن حولهم ولم تترجم الاّ بأنها تمرد وعصيان على أوامر الملك. لم يتبع أصدقاء دانيال أسلوب مختلف في المعيشه لمجرد رغبة منهم في الاختلاف عن غيرهم، أو كما نتفق على ما يسمى اليوم بمبدأ (خالف تُعرَف) ولكن كان بالحقيقة قصّة عقيدة وفكر أورثوه للأجيال كثيرة. لذا كانوا أشخاصاً ملتزمين ومحافظين لهم قيَم ومبادىء واضحة لا تتغير بتغير المكان والزمان. التحديات التي نواجها بسب اختلاف معتقداتنا أصدقاء دانيال الثلاثة من حيث المكان كانوا مغتربين تحت سلطان أُمّة وملك جديدين ومن ناحية مكانتهم الاجتماعية كانوا أحراراً، ولكن الآن أصبحوا عبيداً لملك بابل. إلا أنهم رغم كل هذه المتغيرات ظل إيمانهم ثابتاً وغير قابل للتغيير بحسب ما كان سائداً حولهم من معتقدات. أصدقاء دانيال لم يتنازلوا عن ما كانوا يؤمنون به ولم يحاولوا تبرير خضوعهم لِأوامر الملك بحجج حتى لو كانت قوية، [...]

By |2017-01-23T19:48:49-05:00October 26th, 2016|تأملات, كتابات بالعربية|Comments Off on تمرد مشروع

وقفة

المشهدُ من حولي أسود الجثثْ تتواجدُ في كلِ مكانْ أسرع أسرع يا آخي ولا تتوقف فهناك رتلٌ من الجنود ِالأمريكان سودٌ وبيضٌ وأشكال ألوانْ جاءتْ لتحرر الوطنْ اي وطنْ أنا أقولْ إنها جاءتْ لتدوسَ في البَطنْ وَطَنْ بَطِنْ لا فرق عندي بعدِ اليوم اللحاق بذلك الجزء المتلألئ هو الاهم كأنه كنزُ في كومةِ الترابْ اقتربْ أكثر اقتربْ يالَ المأساة انها مذبحةٌ دماء تَشُدُكَ للخلفْ من دون رجاء والذي يشدنى للأمامْ ذلك الجزءُ اللامعْ اه ما ا صعب المشي بينَ الجثثْ وكأني أشمُ رائحة ً ثئَنُ قبلَ أن تنَتنُ تسألنُي لماذا جئتَ فنحنُ امواتٍ وانت حيُ هل جئتَ لتفتش عن هويتنا وتراسلَ آهلنا وتقولَ لهم أنهم قد حرَروا أنفسهمْ من عذاب ٍلا يتحملْ اسكتي اسكتي ايتها الجثثُ الهامدة فأنكِ تهذينَ حتى وأنتِ ميتة صامتة اقتربْ اقتربْ فاللمعانُ يبدو حقيقة وكأنهُ الماسُ ساطعْ يالَ الفاجعة ْماذا أرى انها عيونٌ شاخصة اليَّ تناديني ماذا أفعل؟ هلْ صاحبَ العينينِ اللامعتينِ وسطَ الليلْ يريدُ البوحَ لي بسر قد جهل ولكنهُ ميت منذ زمن !!!! اغلق عيني فلا أريدها أن تبدو وكأنها ترى شيئاً حولها حتى وان كانت بالحقيقة لا ترى. اغلق عيني فلا اريدُ أن أراكَ متلهفاً نحوي تريدُ ان تنهش لحمي اغلقت عينيه وتلفت حولي وإذا المكان يصرخ ويناجي لماذا نحن ولماذا وجدنا ههنا اموات عدت لذاكرتي وقصدت الهروب مرساة حيث لا وجود لإنسان ولا زمان يذكرني بما هو عليه هذا الوطن ركضت بكل قدرتي وإذا صوت يناديني ويقول يا ابني صعقت وتلفت حولي كالمجنون وتسألت ْ هل ما فعلته قبل قليل .. أزعج روح ابي لابد أنني أهذي [...]

By |2017-01-23T19:49:05-05:00October 26th, 2016|شعر, كتابات بالعربية|Comments Off on وقفة

خط الزمان

امي.. خط الزمان على جبينك يحكي ويُعٓبِرُ عن إلف حكايةٍ وحكاية ...سمائُهُ تمطر لا يهمك ما يقوله ابي عنك وما يستذكر فهذه لغته في الحب لا اقل ولا أكثر هل تذكرين عندما اسمعتك اول شعري ادمعت عيناك انت... وبسبب سخريةُ ابي كلماتي ضعفت.. قافيتي انحدرت وحروفي تبعثرت امام جمود وجهه.. يا امي سفينة براءتي ارتطمت يا اطفال يا صغار.. الشمس معكم تلعب يا اولاد يا بنات اركضوا حول الملعب الحريةُ شعارات تصنعها الحكومات الخبز لا نراه اعطونا ماءً لنشرب هموم الوطن يا امي لبستني منذ الصغر انتصاراته تعلن وانهزاماته تُستتر اسرانا عادوا جسدا والروح تحتضر امهات الشهداء شاهدات الصبر احضانهن هُجرت وغدت أكرم قبر طيبنَ اجسادَ اولادهن بالدمع المر عنبر لف الحزن قلوبنا وعصر... هدم بيوتنا ودمر كل حلم فينا لم يزهر.. غير هم وقلق لم يثمر وان انتهت يا امي على اراضينا حروب ففي قلوبنا حروب لازالت لم تحسم واما حربي مع ابي فهي تستعطف الرضا قصدا وجوهر اخبريه بان كلامه حلو والمر منه سكر

By |2017-01-23T19:49:12-05:00October 26th, 2016|شعر, كتابات بالعربية|Comments Off on خط الزمان

طفلة الامس

لم تعودي تُحبيني يا طفلة الامس ياشراعا رسى في بحر حبي وتشمس يا مجدا يتمناه الملائكة والناس أخبريني متى كبُرت وطاردك الياس اين ضحكتك وقهقهاتك لما أذبل الملل لون خدودك تنظرين الى الساعة وانت في جواري كانك تعجلين موعد احتضاري هل أصبح حبي طراز قديم ام شيب راسي لجمالك مشين انا العراق... رجُلكِ الاول شاعِرُكِ الاعزل ان كنت رشيقة الخطوة ام على قمة الشيخوخة تجلسين لا تهجري حضني ولو تقسى عليك سنين ولا تستسلمي لطيش الشباب المحتلين فان كان ظاهر حبهم بركان ولكنه سيخمد بمرور الزمان فتّغدينّ صحراء قاحلة.. مشاعرك رمادية مبادئك عشوائية ..انتماءاتك طائفية اولادنا يتامى الابوين ويتامى الوطن مشوشين مضطربين النفس والفكر فمدي يدك نحوهم وناديهم قصي عليهم حكايات ليهدؤا ويناموا ولو لساعة الفجر أخبريهم بان الله عادلٌ ولكل شر منتقم فالنصر بوحدتهم قادم والصبر سلاحهم الاولُ ولاخر

By |2017-01-23T19:49:20-05:00October 26th, 2016|شعر, كتابات بالعربية|Comments Off on طفلة الامس