Home/Basic Elements/

بودكاست خَزَف – New Arabic Podcast

بودكاست خَزَف  الرسالة الثانية لاهل كورنثوس 4: 7 وَلكِنْ لَنَا هذَا الْكَنْزُ فِي أَوَانٍ خَزَفِيَّةٍ، لِيَكُونَ فَضْلُ الْقُوَّةِ للهِ لاَ مِنَّا. بودكاست (خَزَف) سيكون متنوع ويتضمن مقابلات مع شخصيات تركت بصمة واثر عميق في مجتمعها، وايضا دورات في المواضيع الروحية والنفسية. Please share with your Arabic speaking friends.

By |2024-02-02T23:17:15-05:00يناير 31st, 2024|Articles, كتابات بالعربية|التعليقات على بودكاست خَزَف – New Arabic Podcast مغلقة

العروس

العروس أتذكر قبل وقتٍ ليس ببعيد عندما كنا نحْضر حفلات الأعراس، كنا حينها نهتم من أن نظهر بشكل يليق بالمناسبة. وكان من الصعب أن تتبارى أي من الفتيات لتكون أجمل من العروس، فالعروس كانت العروس بكل تفاصيلها. أما اليوم فأنني أشعر مع كل فتاة تُقبل على هذه الليلة وهذا القرار المصيري. أشفق عليها في أمور كثيرة، أخُص بالذكر شكلها وزينتها الخارجية. فلم يعد هناك فرقٌ كبيرٌ بينها وبين الاخريات غير لون الفستان، فمعظم النساء يُشبهنها وهي لم تعد "العروس" وهكذا هي عروس المسيح (الكنيسة) اليوم، للأسف لم تعد ملحًا ونورًا للعالم. كانت الكنيسة قديمًا تفتن المسكونة واليوم تُباري العالم حولها لتُشبهه وتُجاريه. تأخر العريس الذي مات من أجلها. تباطأ لأنه حزين القلب لا على العالم، بل عليها فهي ليست في انتظاره. قلبه وفكره وكله معها ولها وهي مشغولة عنه بشكلها، بالموسيقى، بالأضواء وبمنصات التواصل الاجتماعي. هو مات لأجلها لكي يُحضرها مُقدسة بلا عيب وهي بالطبع تريده، ولكن ليس لوحده، بل مع "أضافات أخرى " اِنهَضي أيتها العروس وانزعي عنك ثياب العالم المُلطخة بالتراخي والحيادية. اُنفضي غبار أرجُلك التي غسلها السيد بدمائه الزكية. اُنفُضيها عن أماكن وأشخاص لا يريدون أن يكونوا في انتظار العريس معك. تقدسي فهو على الأبواب ينتظر. هلاّ جهزتِ لتكوني العروس؟

By |2023-11-07T02:06:26-05:00نوفمبر 7th, 2023|تأملات, كتابات بالعربية|التعليقات على العروس مغلقة

نوع اخر من الشر

نوع اخر من الشر قد رأيتٌ ظلمًا وسمعتُ عن شر كثير، الا أن هذا النوع من الشر والكبرياء فاق كل التوقعات، واصبح نهجًا يسير عليه من يدعي انه من شعب الله... على سبيل المثال لا للحصر “أن نُسيء لبعصنا البعض ولمن هم أهلنا واخوتنا باسم الدين أو أن نرى ضعف الناس وخطيّتهم فقط ولا ننظر لنفوسنا ونتفحّص حياتنا. . اليس هذا شرًا؟ للأسف أصبح المعوجّ طريقًا معبّدًا ما دمنا نُلبِسُه ذلك الثوب ونُملّكُه تلك الالقاب ونُقنعه بأنه يمتلك سلطة روحية تبيح له المحرمات. ما أحوجنا اليوم للصدق والاتضاع الذي تمثل به مخلصنا المسيح، الذي ترك عرشه السماوي وعاش بيننا لمهمة اعظم بكثير ورسالة أقدس وأثمن من كل كنوز العالم. نعم تنازل ربُ المجد بالكل لكي يفدي الكل من الهلاك والموت الابدي. وماذا نفعل نحن اليوم؟ نتألم ونحزن على ما يدور حولنا من احداث واضطرابات وهذا أمر طبيعيّ ومتوقع. وقد نملك من الغيرة والشجاعة لئن ننزل الى ساحة المعركة ونضحي بأنفسنا!!! نعم اتفهم ذلك ايضًا، ولكن الم يجدر بنا أن نحارب خطيتنا أولا؟ أين هي محبتنا وشجاعتنا من أجل اخوتنا ومن أجل ملكوت الرب السماوي؟ هل نسينا أول الوصايا واهمها وهي أن نٌحب أوّلا الرب الهنا ونحب اخوتنا كمحبتنا لأنفسنا؟ اه ما ابشع ما نعيشه هذه الأيام من تزييف للحقائق... ولكن لنتذكّر أنّه مهما طالت هذه الأيام فهي ستبقى قصيرة لاجل المختارين وهذا هو ايماننا ورجاؤنا الوحيد في هذا العالم الساقط.

By |2023-10-25T00:51:30-05:00أكتوبر 25th, 2023|تأملات, كتابات بالعربية|التعليقات على نوع اخر من الشر مغلقة

دع الموتى يدفنون موتاهم

دع الموتى يدفنون موتاهم المسيح يدعونا أن نكون تلاميذه وأن نقتدي به وأن نأخذ من كلمته حكمة التصرف والموقف. فمن هم الموتى الروحيين غير الذين تهمهم كل الآراء والاتجاهات ويهملون بجهل او بقصد تعاليم الانجيل. 2 رسالة بطرس3 11فَبِمَا أَنَّ هذِهِ كُلَّهَا تَنْحَلُّ، أَيَّ أُنَاسٍ يَجِبُ أَنْ تَكُونُوا أَنْتُمْ فِي سِيرَةٍ مُقَدَّسَةٍ وَتَقْوَى؟ 12 مُنْتَظِرِينَ وَطَالِبِينَ سُرْعَةَ مَجِيءِ يَوْمِ الرَّبِّ، الَّذِي بِهِ تَنْحَلُّ السَّمَاوَاتُ مُلْتَهِبَةً، وَالْعَنَاصِرُ مُحْتَرِقَةً تَذُوبُ. 13، وَلكِنَّنَا بِحَسَبِ وَعْدِهِ نَنْتَظِرُ سَمَاوَاتٍ جَدِيدَةً، وَأَرْضًا جَدِيدَةً، يَسْكُنُ فِيهَا الْبِرُّ. لنتذكر ماهي رسالتنا على هذه الأرض الفانية وماهي وجهتنا. لنتذكر تلاميذ من نحن اليوم ولنستعد للقائه القريب..

By |2023-10-25T00:43:28-05:00أكتوبر 25th, 2023|تأملات, كتابات بالعربية|التعليقات على دع الموتى يدفنون موتاهم مغلقة

في محضر الله

في محضر الله في محضر الله تسكن قلوبنا المريرة ونذرف الدموع ننذر نذورًا لا يعلمها سواه في محضره… قلبنا يناجيه وروحنا تترجاه نقول كلامًا لا يعرفه غيره وننسكب أمامه باتضاع دون أن يُسمع لنا صوتًا ونداء في محضره… تتحرك شفاهنا تسبيحًا ونُعلن سلطانه ومجده ومن يراقبنا يحسبنا سُكارى من أثر الخمر والاهواء في محضره…. نواجه من يُديننا، ولو كانوا قد حكموا علينا بما لا يُشبهنا فهذا واقع الحال في "بيوت الله" فالنّاس سكارى في الخطيئة وحبّ الذّات والاشياء في محضره…. نطلب أن نراه وأن نتقابل معه وأن نلمسه وأن لا نُنسى منه في محضره… نقطع الوعود بأن نسلك بأمانة أمامه مهما ثقلت علينا يداه في محضره.... لا تهمنا شكوى واتهامات من هم فوقنا من السُّلطة والقوة حتى لو كانوا في حسابات الناس هم من يُمثّلوا الله في محضره… تتغير وجوهنا وتُشرق ونذهب بسلام لأن أرواحنا شبعت من ذلك اللّقاء.

By |2023-10-25T00:25:35-05:00أكتوبر 25th, 2023|تأملات, كتابات بالعربية|التعليقات على في محضر الله مغلقة

أنا الرب ومجدي لا أعطيه لإنسان

أنا الرب ومجدي لا أعطيه لإنسان. قبل سنوات أصدرت مؤسسة RZIM والّتي لم تَعد موجودة الآن تقريرًا بيّنت فيه تورّط مؤسسها رافي زكرايا بقضايا جنسية وعدم أمانة في تحصيله العلمي. كانت صاعقة كبيرة لي وللكثيرين آنذاك، ولكن الأمر حثّني لكي أبحث أكثر عن الإجابة وكيف أتعلم وأنمو شخصيًا في مسيرتي مع الله. أول وأهم الأمور التي تعلمتها هي: ألا أضع إيماني وثقتي في غير شخص المسيح. الأمر الثاني هو أن خدمة وقوة الشخص "وجمهوره الغفير" يجب أن لا يُنسني بأنه مجرّد إنسان وليس إله. فالله منذ القدم تدخل لتعطيل المخطط الذي صنعه البابليين بإقامة برج رأسه ال السماء لكي يصنعوا لأنفسهم اسمًا حتى لا يتبددوا عن وجه الأرض، فكثيرًا ما ننشغل مؤمنين كنا أو غير مؤمنين بفكرة ماذا سأورّث لغيري؟ أنا من الأشخاص الذين أخذتني هذه الفكرة لوقت طويل حتى اكتشفت أن السّعي خاطئ منذ البدء، لأننا كتلاميذ المسيح نحتاج لأن نُعدّل طريقة تفكيرنا بهذا الأمر وأن نُعيد صياغة هذا التعبير، وهذا هو بالحقيقة تعريف التوبة، فالتوبة هي: تغيير التفكير بشيء ما واستبداله بطريقة تفكير جديدة وأفضل. علينا أن نتخلى عن فكرة "أصنع تأثير أو أترك إرثًا أو أثر كبير في حياة الناس" لأنها ببساطة تلقي الضوء الأكبر علينا كأشخاص. تجعلنا المركز وتجعلنا نفكر بأنفسنا وكأننا نحن من يعمل ذلك. وأننا نحن من نحدّد ذلك بقوتنا وبذكائنا وقدراتنا ومصادرنا ومالنا أو حتى بِرّنا الشخصي، البديل لطريقة التفكير هذه هي أن نختار إما أن نكون إناء للكرامة لتحقيق مشيئة الله أو أن نكون إناء للهوان لتحقيق أهدافنا وأحلامنا الشخصية دون الاعتبار لمشيئة الله في حياتنا. فكل [...]

By |2023-10-25T00:16:50-05:00أكتوبر 25th, 2023|تأملات, كتابات بالعربية|التعليقات على أنا الرب ومجدي لا أعطيه لإنسان مغلقة

لا تشهد بالزور

لا تشهد بالزور لا تشهد بالزور وصية من الوصايا العشر التي قلما نذكرها أو نرددها ومن النادر أن نسمع عظة أو تعليمًا عنها. قد تكون الاسباب هي عدم فهم معناها الحقيقي؟ ربما... ما معنى أن تشهد بالزور؟ ببساطة هي أن تكذب أو أن تتهم احدهم بأمر لم يحدث. السؤال الاهم ماذا ينطوي تحت هذه الوصية وماهي أبعادها؟ أن تُردد قصة سمعتها عن شخصٍ ما دون أن تتأكد بنفسك من الامر.. أن تصمت عندما تسمع احدهم يُسي الحكم على الاخرين ولا تُصحح الامر. أن تغير رايك عن الناس لمجرد أنك سمعت شخص ما في منصب أو موقع مسؤولية يردد الامر. أن تسمع راي الناس في موقف ما ويجعلك تتجنب ذلك الشخص المُساء اليه دون أن تتحقق من الامر لمجرد أنك على علاقة جيدة بمن سمعت منه الامر. أن تقبل تُشويه سمعة الاخرين لمجرد أنك تكرههم أو لا تتفق معهم بأمور مختلفة في حياتهم. أن تصمت عن قول الحق لان الامر لا يعنيك أو بالأحرى عندما تكون سمعة الاخرين ليست من اولوياتك أو حتى اهتماماتك. أن تقبل أن يُهان الناس امامك لأنك تخاف من أن تخسر علاقتك مع المتكلم. أن تحكم على الاخرين وتقرر الابتعاد عنهم دون أن تسمع الامر من وجهة نظرهم. أن تُفصح عن نصف الحقائق والمعلومات التي تؤيد موقفك وتخفي عن الناس الحقائق الاخرى التي لا تعمل لصالحك واخيرًا سماع النميمة وعدم توبيخها هي ابسط انواع شهادة الزور جميعنا نرفض وبشدة أن يُحكم على الابرياء بالموت بأي الطرق وبكل الطرق، ولكن معظمنا يصمت عندما تُطعن شخصيات الناس بالزور والافتراء والكذب. من الصعب أن نقبل [...]

By |2023-10-25T00:26:25-05:00أكتوبر 24th, 2023|تأملات, كتابات بالعربية|التعليقات على لا تشهد بالزور مغلقة

يهوذا

يهوذا تم نشر الفيديو على الفيسبوك على الرابط التالي: https://web.facebook.com/zina.kamoura/videos/1062070274743278 يهوذا تمهلْ دعني اُكلمُك توقفْ أظن! أني افهمُك أعلمُ أنكَ خائنٌ بتسليمك دمًا بريئًا وأعلمُ أن ما فعلتهٌ بالمسيح سُمٌا يجري في عروقِك نعم قد غسلَ مع باقي الاخوةِ ارجُلك عالمًا بأمر الخيانةِ ومعَ ذلكَ احَبك. أعلمُ أن ألمَ ضميركَ لن يريحَهُ غيرُ الموتِ فأي حياةٍ كُنتَ ستعِيشَها بعدما سلمتَ ملكَ المجدِ وربَ الكونِ وسيدك؟ يهوذا دعني اقولُ لكَ بأنك اصدقُ بكثيرٍ من خونةٍ كثيرين صادقًا مع نفسِكَ كُنتَ.. ولم يحتمل فكرةَ الحياةِ قلُبكْ. تمهل! فنحنُ لسنا افضلَ منك.. نحنُ فعلنا ونفعلُ اكثرْ. لدينا من الجسارةِ الكثيرُ وبها نتباهى ونفتخر نخونُ المسيحَ الفَ مرةٍ ومرة وضميرُنا لا يتألمَ ضدَ خطيئتنا المرّة.. انتَ خُنتَ البارَ بالمالِ ولكنكَ دفعتَ ابهضَ الاثمان اثمنَ بكثيرٍ من فضةٍ بثلاثين أما نحنُ فنجلِدُ ونُسمّرُ ونطعَنُ المسيحَ بما نفعله ببعضنا البعضِ ولا يؤلِمُنا ضميرُنا فنحنُ قد خدرناه. انتَ خُنتَ، واحتَقرتَ حياتَكَ ويشهدُ عليكَ الروحُ واللهُ ودونت سيرتُكَ في كتابِ الحياة اما نحنُ ففعلنا منَ الاثم ما دفعَ المسيحَ للصلبِ ونتّهِمُ بذاتِ الفعلِ رومانًا ويهودًا وغرباء. نقرأُ عن خطِئتكَ وفعلكَ الاثيمِ على صفحاتِ الانجيلِ والتاريخُ يشهدُ عليكَ وا أسفاه وخطيئتُنا تتوارى في زوايا قلوبِنا والاحشاء قد بلغنا من الاستهتارِ مراتبَ عُليا لنجلسَ في محضرِ اللهِ نُدينُ بعضنا بلا حياء كم خيانًة خُنّا بها ربَ الارضِ والسماء ونسِينا أن كلَ ما فعلناه بإخوتنا فبالمسيحِ فعلناه كم غدرًا واثمًا وطعنًة في القلب لِبعضنا طعناه ولم نكترثْ لفظاعةِ خيانتنا وقسوتِها على خلقِ الله ما دامتْ سرًا لا يعلُمه اصحابُ الشأن ولا يدركهُ البسطاء يهوذا نحن بعدَ [...]

By |2022-05-19T07:16:32-05:00مايو 19th, 2022|تأملات, كتابات بالعربية|التعليقات على يهوذا مغلقة

ما بعد الحقيقة

ما بعد الحقيقة حقيقة سمعتها من طفلة لم تبلغ التاسعة من عمرها حين كنت أساعد والدتها التي اضطرت للسفر خارج البلاد وترك أولادها لفترة من الزمن. وذات يوم اجتمعت مع فتاة في أول العشرينات من عمرها التي كانت تساعدني بأداء تلك المهمة وبدأنا التعارف والاسئلة لبعضنا البعض بينما الأطفال حولنا يلعبون ويضحكون. سألتني تلك الفتاة هل عندك أولاد؟ وقبل أن اجيب أتاها الجواب من مكان آخر وبسرعة الضوء "هي أكبر من أن يكون لها أولاد " قالتها باللغة الانجليزية حيث كنت اسكن في الولايات المتحدة حينها “She is too old to have kids” تألمت جدا وتلبكت لدرجة اني لم أعرف كيف أتصرف وسألت نفسي لما كل هذه الصدمة؟؟ وجدت بعد البحث والتفكير بأن ما صدمني شيئان: الأول هو أنني تواجهت مع الحقيقة من آخر شخص اتوقعه وبطريقة فظة للغاية وأيضا لم يكن المكان ولا الظرف الذي يسمح لذلك الجواب. الحقيقة مرّة في معظم الأحيان ونريد أن نهرب منها ونخبئها ونتظاهر بأننا أقوياء والأمر لا يعنينا. الدعوة في هذا المنشور هي للتصالح مع الذات وقبولها بكل قوتها وضعفها. الدعوة هي أن نواجه أنفسنا ولو بخطوات صغيرة وبطيئة كي نرفع تلك الطبقات التي أحطنا نفسنا بها حماية لمشاعرنا. الدعوة هي التفكير وفحص الذات. أن أسأل ذاتي ماذا يعني لو كنت لم أنجب، أو لم أتزوج، أو لم أتعلم، أو لم أسافر، أو لم أحقق ما أريد؟ هل العائق هو نفسي أنا؟ أم نظرة الناس لي والحدود التي وضعوها لحياتي؟ هذه النظرة وهذه الحدود قد تصبح سجنا مؤبدا مفتاحه بيدنا ولا نريد أن نخرج منه لأننا اعتدنا الامر. [...]

By |2022-03-09T10:47:28-05:00مارس 9th, 2022|تأملات|التعليقات على ما بعد الحقيقة مغلقة

خرجنا من مصر

خرجنا من مصر اختار الله شعبا مكرسًا ومخصصًا لعبادته، واعلن رغبته بهذه العلاقة المُقدسة لإبراهيم الذي أظهر ايمانه بالله ومشيئته بالطاعة الكاملة. نرى بعد ذلك كيف انتهى المطاف بشعب إسرائيل من شعب مُكرم في حياة يوسف الى شعب مُستعبد ومُنهك القوى ويعيش تحت قبضة وحكم فرعون. كان الله ولايزال يقاوم ويرفض أي شخص أو مجموعة تحاول أن تتسلط على شعبه وتُملي عليه ما تريده تحت أي ذريعة كانت كما فعل فرعون مع شعب الله في مصر.    "اطلق شعبي ليعبدوني" تلك كانت رسالة موسى لفرعون. ولا ننسى أن ابليس وفرعون هما وجهان لعملة واحدة تمثل الشر ومملكته. نعم خرج شعب إسرائيل من مصر، ولكن من الواضح أن مصر لم تخرج من فكره وقلبه. مصر التي تمثل العالم والخطيئة. واليوم نحن المبررين بدم المسيح هل نعيش في العالم، أي نستخدمه بشكل مؤقت والى حين؟ أم العالم يعيش فينا ويستهلك قوتنا وأهتمانا؟ هل نحن من يُبهر العالم بتميزنا ورسالتنا أم العالم يلمع في عيوننا ونشتهي ما يقدمه لنا وبالتالي لا فرق بيننا وبين الاخرين إلا بمظاهر خارجية لا تمت بالصلة عن هويتنا ودعوتنا المقدسة؟ بولس في رسالته لأهل غلاطية يقول حاشا لي أن افتخر إلا بصليب يسوع المسيح الذي به قد صلب العالم لي وانا للعالم. بمعنى أن اتباع بولس للمسيح الذي صُلب لأجله يعني شيء واحد فقط وهو اعلانه العداء الابدي للعالم. والسؤال هل موت المسيح على الصليب وقيامته هو ما نفتخر به وهو الدافع الوحيد لنعيش حياة البر والقداسة التي دعانا اليها الله؟ ام نحاول أن نحتفظ بعبادتنا للرب ومحبتنا للعالم؟ هذا النوع من العبادة هو [...]

By |2022-01-27T13:13:17-05:00يناير 27th, 2022|تأملات|التعليقات على خرجنا من مصر مغلقة